شكرا يا زوجي الخائن



<لااحد يلو م النساء هم صادقات>

كفاك خيانة أيها الرجل .......... متى تكف خيانتك أيها الرجل ؟؟؟؟
متى تطهر قلبك من الكذب والغرور؟؟؟
اسأل نفسي, وبعد هذا العمر الذي مضى وأنا معاك, رفيقة دربك وشريكة عمرك ...
كم من إمرأة أحببت؟
وكم مع غيري خنت؟
أسألة كثيرة تدور في ذهني وقلبي وعقلي,
ولا أستطيع أن أجد لها إجابة !!!
أهي طيبة قلبي ؟! أم ضعفي وقلة حيلتي؟! أم غبائي وثقتي التي منحتك إياها منذ ارتبطنا؟!
استغليت طيبتي و ضعفي وقلبي المثقل بالهموم,
وخرجت تبحث عن غيري, لتشاركك انانيّتك و حبك لنفسك...
حاولت أن أفهم, لماذا خنتني؟ وأنا بأمس الحاجة لك,
ولعطفك علي, ووقوفك إلى جانبي ومساندتي يدا بيد لنقطع سويا إمتحانا لإيماننا وصبرنا
تكرّم به رب العالمين علينا ...
لا أفهم لماذا خنت ؟؟؟
لقد وهبتك قلبي و عقلي وحياتي, تصول و تجول فيهم,
لتدمر كل ذكرى أو لحظة جميلة مرّت في حياتي...
بالله عليك, ألم تشعر بعذاب الضمير؟
ألم تحس بجرحي وقسوتك عليّ؟ ألم تحرقك دموعي التي ما جفت منذ عرفت حقيقتك ؟؟؟
رباهـ................. ما أقساك أيها الرجل,






وما أكذبك ! تلتمس الأعذار والأعذار ... ولكن هيهات ...
ثق تماما بأنك أكبر خاسر وفاشل, فقد خسرت حبي وثقتي
وإحترامي لك إلى الأبد ... وإني لا أملك إلا أن أشكيك لواحد أحد.
حسبي الله ونعم الوكيل

شكرا يا ايه الزوجه لن تكذبين
اهداء لكل زوجه صادقه